QGBC Logo

معا من أجل
غد مستدام

حملة "يوم بلا ورق" تكرس جهود الاستدامة في قطر

تاريخ الإصدار:
30/04/17 12:08 م
الفئة:
Press Releases


 
الدوحة، قطر، 9 أبريل 2017: شاركت نحو 50 مؤسسة ومنظمة، معظمها من القطاع الخاص، في النسخة الخامسة من حملة "يوم بلا ورق" في قطر، التي نظمها مجلس قطر للمباني الخضراء، في الفترة بين 2 و6 أبريل، بهدف إشراك كافة فئات المجتمع في المبادرات البيئية وأنشطة التوعية بالممارسات المستدامة.

وسعى المشاركون في الحملة إلى جمع المخلفات القابلة لإعادة التدوير، بما في ذلك الصحف والمجلات، وورق المكاتب، والكرتون والورق المقوى، والعبوات والأكواب والأباريق البلاستيكية، والعلب المصنوعة من الألومنيوم والفولاذ. كما جمعوا الملابس والألعاب القديمة، على أن يتم التبرع بها لصالح الفئات المهمشة والأسر المتعففة.
وتولى جلوبال ميتالز ومصنع السويدي للأوراق، شريكا الحملة، عملية فرز ومعالجة المخلفات داخل مصانعهما. فيما تولت قطر الخيرية، شريك الحملة أيضاً، إدارة التبرعات.

وفي اختتام الحملة، قال المهندس مشعل الشمري، مدير مجلس قطر للمباني الخضراء: "من المشجع بالفعل إقدام القطاعين الحكومي والخاص في قطر على المشاركة الكثيفة في حملة "يوم بلا ورق". وهذا إن دل على شيء، إنما يدل على أن بناء مجتمعات مستدامة لن يتحقق إلا من خلال عقد شراكات مع القطاعين الحكومي والخاص، عماد الاقتصاد الوطني. ويشكل دعم وحماس الشركات والمؤسسات الخمسين المشاركة في الحملة، عامل تشجيع على المضي قدماً واتخاذ خطوات جريئة كفيلة بمعالجة مشكلات الاستدامة التي نواجهها، لا سيما فيما يتعلق بإدارة المخلفات في بلادنا".

ونُظِم احتفال تكريمي في مقر مجلس قطر للمباني الخضراء خلال الأسبوع الفائت، تقديراً للدور الفاعل الذي تضطلع به المؤسسات المشاركة في مجال الاستدامة، بما في ذلك المؤسسات العاملة في قطاع الضيافة، والمبيعات، والبناء، والعقارات، والتربية، والرياضة، وريادة الأعمال، والمنظمات غير الربحية والتكنولوجيا.

وتعليقاً على المشاركة في الحملة، صرّح الشيخ سعود آل ثاني، مدير الاستدامة في أستاد لإدارة المشاريع، بالقول: "نشارك في الحملة للمرة الثانية، كونها فرصة مثالية من أجل مراجعة عملياتنا، وقياس حجم المخلفات التي ننتجها في أستاد، وإيجاد حلول فعالة للحد منها أو إعادة تدويرها. ونود أن نتأكد من أن أفراد فريقنا تلقفوا رسائل الحملة، وأنهم سيسعون إلى العمل بها طوال العام لضمان المحافظة على أقصى تأثير إيجابي".

أما كروفيلا مانيبيادام مدير شؤون العاملين و التدريب و التطويرفي فندق موفنبيك وست باي الدوحة، فقال: "لطالما اغتنم فريق الاستدامة في الفندق فرصة مشاركته في هذه الحملة خلال السنوات الماضية، من أجل تعلم كيفية تطوير خطط للحد من المخلفات في الفندق. وبالفعل، فقد قمنا بالحد من استهلاك الورق، واستعضنا عنه بالوسائل الإلكترونية، كما نظمنا ورش عمل ودورات تدريبية تتمحور حول الاستدامة لتعريف فريق عملنا بأساسيات التعامل مع المخلفات الناجمة عن وظيفتهم".

جدير بالذكر أن مجلس قطر للمباني الخضراء، عضو مؤسسة قطر للعلوم وتنمية المجتمع، يعمل من أجل مستقبل أكثر استدامة، عبر بحوث الاستدامة والتوعية والتعليم.