QGBC Logo

معا من أجل
غد مستدام


نبذة عن مجلس قطر للمباني الخضراء  

يعد مجلس قطر للمباني الخضراء، عضو مؤسسة قطر، منظمة غير ربحية قائمة على العضوية، حيث تعمل على تشجيع التعاون وتحقيق الريادة في تطبيق الممارسات المستدامة بيئياً فيما يتعلق بتصميم وتطوير الأبنية الخضراء في دولة قطر. ويهدف المجلس إلى دعم الصحة والاستدامة الشاملة للبيئة والأفراد والأمن الاقتصادي على مدى الأجيال القادمة. تأسس المجلس في العام 2009 بموجب مرسوم وقعته صاحبة السمو الشيخة موزة بنت ناصر – رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر - تماشياً مع رؤية قطر الوطنية 2030 الرامية إلى التحول من اقتصاد يعتمد على الموارد الطبيعية الناضبة مثل النفط والغاز إلى اقتصاد قائم على المعرفة. ومن خلال مجلس قطر للمباني الخضراء، إنضمت دولة قطر إلى شبكة مكونة من 80 دولة مختلفة يوجد لديها مجالس وطنية نشطة للأبنية الخضراء تحت مظلة المجلس العالمي للأبنية الخضراء.



الأبنية الخضراء والاستدامة

في الوقت الذي تعتبر فيه التنمية الحضرية مسألة مهمة لتقدم أي بلد من البلدان، إلا أن البيئة الطبيعية في الكثير من الأحيان تكون الضحية الأولى للنمو السكاني. وحتى إن لم يتم الحيلولة دون ذلك تماماً، إلا أنه يمكن إدارتها من خلال خطة التنمية الحضرية المستدامة. وتهدف ممارسات "الأبنية الخضراء" إلى الحد من تأثير الأبنية على البيئة من خلال تبني التكنولوجيا في جميع جوانب البيئة العمرانية، إضافة إلى الأخذ في الاعتبار عوامل أخرى، مثل كفاءة استخدام الطاقة واستخدام المواد الصديقة للبيئة والحد من النفايات. وبينما يمكن اعتبار "الأبنية الخضراء" فكرة جديدة في الوقت الحالي، إلا أن تاريخ العمارة يشير إلى أن هياكلنا الأولى كانت في جوهرها تعكس الأبنية الخضراء، وحان الوقت للعودة إلى الأساسيات. وكانت الأبنية الخضراء تمثل نقطة البداية بالنسبة لنا، وسيكون هذا مستقبلنا أيضاً.